عملية احتيال جديدة تتيح لأي شخص حظر حسابك على واتس آب بسهولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الانتشار العسكري الأميركي عبر العالم.. أين وكيف ولماذا وبأي كلفة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          أوكرانيا تتهم روسيا بالتهديد علنا بتدمير كييف.. موسكو: التوتر في المنطقة سببه أميركا والناتو (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          بعد 6 سنوات من الحادث.. هكذا استطاعت المباحث الفدرالية الدخول لهاتف منفذ عملية إطلاق النار في سان برناردينو (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          روسيا تبدأ تدريبا عسكريا في البحر الأسود وأوكرانيا تتهمها باعتزامها تخزين أسلحة نووية في القرم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          أردوغان يعلن نجاح إطلاق أول صاروخ "جو جو" محلي الصنع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          من برلين.. وزير الدفاع الأميركي: الولايات المتحدة ستزيد عدد قواتها في ألمانيا ضمن حلف الناتو (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          أبرز المتورطين في التجسس لإحباط مشروع إيران النووي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          مقابل 16 مليار دولار.. مايكروسوفت تستحوذ على نوانس المتخصصة بالذكاء الاصطناعي وعلوم الكلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 57 )           »          هيئة الدواء الأميركية توصي بوقف لقاح جونسون بعد إصابات بجلطات نادرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 62 )           »          متى سينتهي فيروس كورونا ؟ بروفيسور فرنسي يحدد موعداً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 67 )           »          سفينة إسرائيلية تتعرض لهجوم قرب سواحل الإمارات وتقارير تتهم إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          مصر توقع اتفاقا لتبادل المعلومات العسكرية مع أوغندا ...وتوقيع بروتوكول تعاون عسكري مع بوروندي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 79 )           »          60 عاما على رحلة يوري غاغارين ... كيف أطلقت الحرب الباردة سباق الفضاء؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 73 )           »          وزير الدفاع الأميركي في إسرائيل.. ما الرسالة التي حملها لنتنياهو حول إيران؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 76 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الثـــقافة الصـــحية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 )

قســــــم الثـــقافة الصـــحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 15-03-21, 06:23 PM

  رقم المشاركة : 226
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. الأردن يسجل أكثر من 9 آلاف إصابة جديدة ودائرة تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" تتوسع أوروبيا



 

كورونا.. الأردن يسجل أكثر من 9 آلاف إصابة جديدة ودائرة تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" تتوسع أوروبيا

بينما تتسع دائرة تعليق استخدام لقاح أسترازنيكا في أوروبا ومناطق أخرى في العالم، أكدت مجموعة أوكسفورد للقاحات البريطانية التي شاركت في تطوير هذا اللقاح أنه آمن.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقل مصاب بفيروس كورونا إلى مستشفى السلط في الأردن (وكالة الأنباء الأوروبية)



15/3/2021

سجل الأردن اليوم الاثنين حصيلة قياسية كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا، في حين قررت المزيد من الدول الأوروبية تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" (AstraZeneca) وسط تقارير عن تسببه في تجلطات دموية من بين آثار جانبية أخرى خطيرة.
فقد أعلنت وزارة الصحة الأردنية اليوم الاثنين تسجيل 9417 إصابة جديدة بفيروس كورونا، نصفها تقريبا في العاصمة عمان، في أعلى حصيلة يومية منذ بدء الجائحة قبل عام من الآن، وهو ما يرفع إجمالي الإصابات إلى أكثر من 486 ألفا.

كما أعلنت الوزارة عن تسجيل 82 حالة وفاة جديدة مما يرفع الإجمالي إلى نحو 5500 وفاة.
وتأتي القفزة في الإصابات بينما تحاول السلطات الأردنية احتواء تفشي الفيروس من خلال فرض قيود مختلفة تشمل حظر التجول.
وفي الأراضي الفلسطينية، سجلت اليوم نحو 2300 إصابة جديدة بالفيروس أغلبها في الضفة الغربية، بالإضافة إلى 25 حالة وفاة.
وفي العراق، تم إحصاء أكثر من 4900 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى 37 حالة وفاة إضافية، وفقا لبيانات وزارة الصحة.
وسجلت في ليبيا نحو 1100 إصابة جديدة بالفيروس، و16 حالة وفاة، وفق ما ذكره المركز الوطني لمكافحة الأمراض.
وأُحصيت اليوم أعداد مرتفعة من الإصابات في الأردن والعراق، بينما تشهد دول عربية أخرى بينها تونس والمغرب انخفاضا نسبيا للإصابات والوفيات جراء الفيروس.

وفي مناطق أخرى من العالم، أعلنت السلطات في النمسا اليوم بدء الموجة الثالثة من وباء كورونا وسط ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس.
وفي الساعات الـ24 الماضية، سجلت دول أوروبية بينها فرنسا وإيطاليا أكثر من 20 ألف إصابة ومئات الوفيات، مما يثير مخاوف من احتمال حدوث موجات جديدة من الوباء.
وحتى مساء اليوم، قفز عدد الإصابات على مستوى العالم إلى 120 مليونا ونحو 600 ألف إصابة، وقاربت الوفيات مليونين و670 ألفا، بينما تخطى عدد المتعافين 97 مليونا و140 ألفا، وفق أحدث البيانات التي ينشرها موقع "ورلد ميتر".

تعليق لقاح "أسترازينيكا"

في الأثناء، انضمت كل من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا إلى دول أوروبية أخرى قررت تعليق استخدام اللقاح الذي طورته مجموعتا "أسترازينيكا" و"أوكسفورد" البريطانيتان بسبب ما أثير عن تسببه في تجلطات دموية وآثار جانبية أخرى لدى عدد من المرضى الذين تم إعطاؤهم جرعة منه.
وقالت وزارة الصحة الألمانية إن من الضروري إجراء درس معمق أكثر بعد التقارير عن حوادث التسبب بجلطات دموية في أوروبا.
وفي فرنسا، قال الرئيس إيمانويل ماكرون إن بلاده قررت تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا بشكل احترازي إلى يوم غد الثلاثاء بانتظار موقف السلطات الصحية الأوروبية منه.
وكانت الدنمارك والنروج وآيسلندا وآيرلندا وهولندا قررت في وقت سابق تعليق استخدام هذا اللقاح، كما اتخذت دول خارج أوروبا بينها إندونيسيا وتايلند والكونغو الديمقراطية إجراء مماثلا.
وفي إيطاليا، اتخذ قرار تعليق استخدام اللقاح احترازيا بعد التشاور بين رئيس الحكومة ووزير الصحة، ويأتي ذلك فيما دخلت معظم مناطق البلاد المصنفة حمراء في إغلاق جديد حتى السادس من أبريل/نيسان ضمن إجراءات مكافحة الوباء.
وفي خضم المخاوف التي أثارتها التقارير عن إصابات بجلطات دموية ووفيات جراء استخدام لقاح أسترازينيكا، أعلن مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن المنظمة ستعقد غدا الثلاثاء اجتماعا بهذا الشأن، وكانت المنظمة قالت في وقت سابق إنها لم تتوصل إلى أدلة تثبت تسبب اللقاح في حالات خطيرة.
وفي موقعها الإلكتروني، أشارت مجموعة أسترازينيكا إلى تقارير عن 37 حالة تجلط دموي من مجموع 17 مليون شخص تم تطعيمهم بلقاحها في دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.
من جهتها، أكدت اليوم مجموعة أوكسفورد (Oxford) للقاحات البريطانية التي شاركت في تطوير لقاح أسترازينيكا أن اللقاح آمن.
وتحدث أندرو بولارد مدير مجموعة أكسفورد عن "أدلة مطمئنة للغاية على عدم وجود زيادة في ظاهرة الجلطة الدموية هنا في المملكة المتحدة حيث أعطيت معظم الجرعات الموزعة في أوروبا حتى الآن".
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مؤيدون للرئيس بولسونارو يتظاهرون في ساوباولو رفضا لإجراءات الإغلاق (غيتي)


مظاهرات في البرازيل

على صعيد آخر، نظم مئات البرازيليين أمس الأحد مظاهرات ومسيرات شعبية في عدة ولايات رفضا لقرارات الإغلاق، واحتجاجا على فرض الحكومات المحلية إجراءات مشددة لمكافحة الانتشار غير المسبوق لفيروس كورونا.
وتجمهر ناشطون على شواطئ مدن ريو دي جانيرو، وساوباولو، والعاصمة برازيليا، وولاياتٍ أخرى.
ورفع المتظاهرون شعارات مؤيدة للرئيس جايير بولسونارو المعارض للإغلاق.
يأتي ذلك في وقت تسجل فيه البرازيل أعلى معدل وفياتٍ يومي منذ بدء الجائحة بواقع 1832 حالة وفاة.
ويقترب العدد الإجمالي للوفيات في البرازيل من 280 ألفا، بينما يناهز إجمالي عدد الإصابات 11.5 مليونا، بنيها أكثر من مليون حالة نشطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 20-03-21, 04:57 PM

  رقم المشاركة : 227
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. دول أوروبية تستأنف التطعيم بلقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" والوفيات تتجاوز المليون في القارة



 

كورونا.. دول أوروبية تستأنف التطعيم بلقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" والوفيات تتجاوز المليون في القارة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منظمة الصحة العالمية شجعت على استخدام اللقاح البريطاني (الأناضول)



19/3/2021

استأنفت عدة دول أوروبية أمس الجمعة التطعيم بلقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford) البريطاني بعد توصية منظمة الصحة العالمية، فيما فرضت فرنسا إغلاقا جديدا على قرابة ثلث سكانها، وأعلنت ألمانيا ارتفاعا "متسارعا" في عدد الإصابات.
وأكدت منظمة الصحة العالمية أن فوائد لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" تفوق مخاطره، وفق ما خلص إليه خبراؤها بعدما راجعوا بيانات السلامة المرتبطة باحتمال تسببه بجلطات دموية.
واستأنفت ألمانيا وفرنسا على غرار إيطاليا وبلغاريا وسلوفينيا حملات التطعيم بهذا اللقاح، وستقوم دول أخرى بذلك خلال الأسبوع المقبل، من بينها إسبانيا والبرتغال وهولندا.
وعلقت 15 دولة احترازيا استخدام لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" بعد تسجيل أعراض جانبية مثل الجلطات الدموية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بوريس جونسون يتلقى اللقاح (غيتي إيميجز)


جونسون وميركل

وتلقى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجرعة الأولى من لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد"، وحث المواطنين على أن يفعلوا مثله، قائلا إنه "لم يشعر بشيء".
وحصل جونسون (56 عاما) على اللقاح في نفس المستشفى الذي أدخل إليه قبل نحو عام تقريبا في وحدة العناية المركزة بعد أن أصيب بالفيروس.
كما أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الجمعة أنها على استعداد لتلقي لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" عندما يحين دورها، فيما تواجه بلادها ارتفاعا "متسارعا بشكل واضح جدا" في عدد الإصابات بفيروس كورونا وفقا لنائب رئيس معهد روبرت كوخ للصحة العامة.


مليون وفاة

وقد تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في المنطقة الأوروبية حاجز المليون أمس، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه الدول إلى توسيع حملة التطعيم باللقاحات للتغلب على سلالات جديدة تنشر موجة ثالثة للعدوى قد تدفع المستشفيات مجددا إلى بلوغ طاقاتها القصوى.
وسجلت أوروبا منذ ظهور الجائحة 37 مليونا و221 ألفا و978 إصابة على الأقل، ومليونا و62 وفاة وفقا لإحصاء رويترز.

وأول أمس الخميس، أعلنت الحكومة الفرنسية فرض إغلاق هو الثالث خلال عام، لكنه أكثر مرونة من الحجرين السابقين، مشيرة إلى وجود "موجة ثالثة" من الوباء في البلاد التي يقترب عدد الوفيات فيها من عتبة 100 ألف جراء الفيروس.
وحذت بلجيكا حذو فرنسا في تشديد الإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك لتجنب موجة ثالثة والمحافظة على الخطط الرامية لفتح الاقتصاد في مايو/أيار القادم.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

محطات القطار الفرنسية تشهد اكتظاظا كبيرا قبل سريان الإغلاق الشامل (الأناضول)


أرقام قياسية بالبرازيل

وفي أميركا اللاتينية، أعلنت وزارة الصحة البرازيلية أمس الجمعة تسجيل 90 ألفا و570 إصابة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، و2815 وفاة بكوفيد-19 في ثاني أعلى عدد يومي من الوفيات منذ بدء الجائحة قبل عام.
كما أظهرت بيانات وزارة الصحة المكسيكية أن المكسيك سجلت 613 وفاة جديدة بفيروس كورونا الجمعة، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 197 ألفا و219 حالة.


المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 21-03-21, 06:19 AM

  رقم المشاركة : 228
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

بريطانيا تعلن تطعيم نصف سكانها البالغين.. احتجاجات في فرنسا وألمانيا ضد الإغلاق والهواجس تتجدد من "أسترازينيكا"

الصين أجرت 70 مليون تطعيم والحكومة الفلسطينية تعيد تطبيق الإغلاق الجزئي بالضفة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بوريس جونسون تلقى الجرعة الأولى من "أسترازينيكا" (الأناضول)



20/3/2021

تصاعدت الاحتجاجات في عواصم أوروبية ضد إجراءات الإغلاق الجديدة التي اتخذت بهدف مواجهة ما يقال إنها موجة ثالثة من جائحة كورونا، في حين أعلنت بريطانيا تطعيم نصف سكانها البالغين.
واشتبكت قوات الأمن الألمانية مع متظاهرين حاولوا اختراق حواجز أمنية في مدينة كاسيل وسط البلاد، بعد خروج آلاف إلى الشوارع احتجاجا على إجراءات الإغلاق لمكافحة كورونا.

وكانت مجموعات، أغلبها من اليمين المتطرف المناهض لإجراءات الحكومة لمكافحة جائحة كورونا، قد دعت إلى احتجاجات واسعة في جميع أنحاء البلاد.
وبالتوازي مع ذلك، شهدت العاصمة برلين مظاهرة ضد احتجاجات اليمين المتطرف، أكد المشاركون فيها دعمهم لإجراءات الحكومة.
وفي فرنسا، ورغم قرار الإغلاق الذي فرضته السلطات بدءا من اليوم في باريس ومحافظات أخرى، تظاهر مئات الفرنسيين بالقرب من حدائق لوكسمبورغ في العاصمة، ضد عنف الشرطة وضد العنصرية.
وبدأ في باريس، و16 محافظة أخرى، إغلاق شامل لمدة 4 أسابيع، في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقررت الحكومة الإبقاء على المدارس والمحال التي تبيع المواد الأساسية مفتوحة، في حين سيكون التنقل متاحا بتصريح خروج في مسافة لا تزيد على 10 كيلومترات عن مقر السكن.

نجاح هائل

وفي بريطانيا، أعلن وزير الصحة اليوم أن نصف السكان البالغين في المملكة المتحدة تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح، مشيدا بـ "النجاح الهائل" لهذا البلد الأكثر تضررا في أوروبا بالوباء من حيث عدد الوفيات.

وقال الوزير مات هانكوك في مقطع فيديو نشر على تويتر "يسعدني أن أبلغكم أننا قمنا الآن بتحصين نصف البالغين في المملكة المتحدة، إنه نجاح كبير".
وقدمت المملكة المتحدة حتى الآن أكثر من 26 مليون جرعة أولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.
وتم توسيع حملة التطعيم أخيرا لتشمل الذين تزيد أعمارهم على 50 عاما، وقد تلقى رئيس الوزراء بوريس جونسون (56 عاما) الجرعة الأولى من لقاح "أسترازينيكا" يوم الجمعة بعد تأكيدات من الهيئات الناظمة البريطانية والأوروبية بشأن سلامة اللقاح.

وتستخدم المملكة المتحدة، حيث أودى الوباء بحياة أكثر من 126 ألف شخص، لقاحي "فايزر-بيونتك" (Pfizer-Biontech) و"أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford).
كذلك، أجازت السلطات الصحية لقاحا ثالثا هو "مودرنا" (Moderna) وسيكون متاحا "خلال الأسابيع المقبلة" وفق ما قال وزير الصحة الخميس.

تجدد المخاوف

وفي السياق، قالت الدانمارك اليوم إن شخصا توفي، وآخر يرقد في حالة خطيرة، وقد أصيبا بجلطات في الدم ونزف في المخ بعد تلقيهما لقاح "أسترازينيكا".
وأكدت وكالة الأدوية الدانماركية تلقيها "تقريرين خطيرين" ولم ترد تفاصيل عن الوقت الذي مرض فيه الشخصان.
وكانت الدانمارك، التي أوقفت استخدام لقاح "أسترازينيكا" يوم 11 مارس/آذار، من بين أكثر من 12 دولة أوقفت مؤقتا استخدام هذا اللقاح بعد تقارير عن جلطات دموية نادرة في المخ دفعت العلماء والحكومات إلى الإسراع بالبحث عن أي علاقة بين "أسترازينيكا" والجلطات الدموية.
وتراجعت بعض الدول، من بينها ألمانيا وفرنسا، الأسبوع الماضي، عن قرار تعليق استخدام اللقاح بعد تحقيق في تقارير الجلطات الدموية أجرته هيئة الرقابة على الأدوية بالاتحاد الأوروبي، وخلص إلى أن فوائد اللقاح تفوق مخاطره.
من جانب آخر، أعلنت الصين اليوم أنها أجرت 70 مليون تطعيم، علما بأنها سجلت 4 حالات جديدة بالمرض أمس، وجميعها وافدة من الخارج.
وفي فلسطين، قررت الحكومة اليوم إعادة تطبيق الإغلاق الجزئي بالضفة الغربية، مع استمرار تعطيل المدارس باستثناء طلبة الثانوية العامة حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وخضعت الضفة لإغلاق شامل على مدار الأيام السبعة الماضية ضمن الإجراءات المتخذة لمواجهة الجائحة.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 22-03-21, 07:03 AM

  رقم المشاركة : 229
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تكثيف التطعيم بالصين والسعودية والإمارات.. وفاة وزير حوثي جراء كورونا ولندن ترد على تهديد أوروبي



 

تكثيف التطعيم بالصين والسعودية والإمارات.. وفاة وزير حوثي جراء كورونا ولندن ترد على تهديد أوروبي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الصين استخدمت حتى الآن نحو 80 مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (غيتي)



21/3/2021

أعلن مسؤولان يمنيان، اليوم الأحد، عن وفاة وزير في حكومة جماعة الحوثي جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد. وبينما كثفت الصين والسعودية والإمارات حملات التطعيم، ردت بريطانيا على تهديد أوروبي بشأن منعها من تصدير لقاح أسترازينيكا.
وقد أفاد المسؤولان اليمنيان بأن وزير النقل في حكومة الحوثيين زكريا الشامي توفي اليوم الأحد متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
وأضافا أن الشامي كان يعالج بمستشفى بالعاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون مع رئيس الوزراء عبدالعزيز بن حبتور وغيرهما من المسؤولين الذين أصيبوا بالفيروس.
وعلى مواقع التواصل، قال وزير التخطيط بإدارة الحوثيين عبدالعزيز الكميم إن الشامي توفي لكنه لم يذكر تفاصيل.
وفي الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة أواخر عام 2019، قال المتحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة مي فينغ اليوم الأحد إن بلاده استخدمت 74.96 مليون جرعة في حملة التطعيم بلقاحات الوقاية من "كوفيد-19" حتى أمس السبت.
وكان عدد الجرعات المستخدمة في الحملة بلغ نحو 65 مليون جرعة حتى 14 مارس/آذار، مما يشير إلى زيادة قدرها 10 ملايين جرعة في أقل من أسبوع.
وتهدف الصين إلى تطعيم 40% من سكانها البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة بحلول منتصف العام.
وقال المسؤول في وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات ماو جونفينغ إن إنتاج اللقاحات بالصين في عام يمكن أن يكفي كل احتياجات البلاد.

بيانان من السعودية والإمارات

وكذلك، أعلنت السعودية والإمارات اليوم الأحد توسيع نطاق حملتهما للتطعيم من "كوفيد-19" لتشمل جميع المواطنين والمقيمين ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر.
وقالت الرياض إن وزارة الصحة ستبدأ في تطعيم السكان ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر بلقاح فايزر ومن تبلغ أعمارهم 18 عاما فأكثر من المواطنين والمقيمين بلقاح أسترازينيكا، دون تقديم مزيد من التفاصيل.
وكان مجلس الوزراء السعودي قال أمس السبت إن نحو 3 ملايين جرعة لقاح وُزعت على 500 مركز للتطعيم.

وفي الإمارات، حثت وزارة الصحة جميع المواطنين والمقيمين فيها ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر على التسجيل اعتبارا من اليوم الأحد للتطعيم ضد فيروس كورونا.
وتأتي هذه الخطوة بعد تطعيم 73% من الإماراتيين والمقيمين والمصابين بأمراض مزمنة، لتسجل البلاد المرتبة الثانية عالميا -بعد إسرائيل- من حيث نسبة التطعيم بين السكان.

تحذير بريطاني

من جانبه، حذّر وزير الدفاع البريطاني بن والاس الأحد من أن حظر الاتحاد الأوروبي تصدير لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford) سيؤدي إلى "نتائج عكسية".
جاء ذلك غداة تهديد رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بوقف صادرات لقاحات أسترازينيكا إذا لم يتلقَّ الاتحاد الأوروبي شحناته أولا.
واعتبر الوزير على قناة سكاي نيوز التلفزيونية أن ذلك "لن يعرض للخطر فقط إتاحة برنامج تطعيم مناسب لمواطنيه ولكن للعديد من الدول الأخرى في العالم كذلك، وسيضر بسمعة الاتحاد الأوروبي".
وفي ألمانيا، أفادت وثيقة حكومية بأن المستشارة أنجيلا ميركل تعتزم تمديد القيود السارية بسبب الموجة الثالثة من الوباء.
وسيكون تمديد الإجراءات محور نقاش في اجتماع مقرر غدا الاثنين بين المستشارة ورؤساء الأقاليم. كما تدرس ألمانيا إخضاع جميع العائدين من الخارج لحجر صحي واختبارات "كوفيد-19".
وللتصدي للموجة الثالثة، يعقد قادة الاتحاد الأوروبي قمة افتراضية يومي الخميس والجمعة، ومن المقرر أن تركز القمة على استجابة الاتحاد الأوروبي لأزمة الوباء.
دولة لا تريد اللقاح

وبينما تبذل دول العالم جهودا مضنية للحصول على اللقاحات، أكد رئيس مدغشقر أندريه راجولينا مساء السبت أنه ليس على عجلة من أمره لتطعيم سكان البلاد، مؤكدا أنه يفضل العلاج بالشاي العشبي "المعجزة" لمكافحة جائحة "كوفيد-19".
وانتقدت منظمة العفو الدولية هذه التصريحات، معتبرة أنها انتهاك لحقوق شعب مدغشقر في الاستفادة من أفضل رعاية ممكنة.
يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أصاب حتى الحين أزيد من 122 مليونا حول العالم توفي منهم نحو 2.8 مليون.
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث الوفيات الناجمة عن فيروس كورنا، حيث سجلت حتى الحين أزيد من 541 ألف حالة وفاة، تليها البرازيل بـ292 ألفا والمكسيك بـ197 ألفا.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 23-03-21, 05:10 PM

  رقم المشاركة : 230
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تطورات كورونا.. تجدد الجدل حول لقاح أسترازينيكا وألمانيا وبريطانيا تشددان القيود ووفيات قياسية في الأردن



 

تطورات كورونا.. تجدد الجدل حول لقاح أسترازينيكا وألمانيا وبريطانيا تشددان القيود ووفيات قياسية في الأردن

رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون قال إنه لا يعتقد أن الاتحاد الأوروبي سيفرض حظرا على صادرات اللقاحات إلى بلاده، مؤكدا أن الجميع يواجهون الوباء نفسه.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سيدة تتلقى لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا في مدينة سيدني بأستراليا (غيتي)



23/3/2021

شككت هيئة طبية أميركية في بيانات لمجموعة "أسترازينيكا" (AstraZeneca) بشأن سلامة وفعالية لقاحها ضد فيروس كورونا. وفي وقت شددت فيه ألمانيا وبريطانيا القيود عبر تمديد الإغلاق أو إقرار إجراءات عقابية على المخالفين، سجّل الأردن حصيلة قياسية من الوفيات.
ففي بيان أصدره صباح اليوم الثلاثاء (بتوقيت مكة المكرمة)، أعرب المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية عن قلقه من أن أسترازينيكا -وهي مجموعة بريطانية سويدية للصناعات الدوائية، طورت لقاحا مضادا لكورونا بالتعاون مع جامعة "أكسفورد" (Oxford) البريطانية- ربما استخدمت معلومات قديمة في النتائج الأولية التي أعلنتها أمس الاثنين للتجارب التي أجرتها في الولايات المتحدة، وشملت 32 ألف شخص.

وقال المعهد إن استخدام البيانات القديمة أدى إلى رؤية غير كاملة لفعالية لقاح هذه المجموعة.
وأضاف "نحث الشركة على العمل مع مجلس مراقبة البيانات والسلامة لتقييم فعالية البيانات، والتأكد من أن البيانات الأكثر دقة وحداثة وفعالية ستنشر بأسرع وقت ممكن".
ويلقي هذا البيان ظلالا من الشكك على خطط أسترازينيكا لطلب موافقة الولايات المتحدة على الاستخدام الطارئ للقاحها في الأسابيع المقبلة.
وكانت المجموعة البريطانية السويدية قالت أمس الاثنين إن التجارب التي قامت بها في الولايات المتحدة أظهرت أن لقاحها آمن وفعّال بنسبة 80% ضد فيروس كورونا لدى المسنّين، ولا يزيد خطر حصول جلطات دموية.
كما قالت إنه فعال بنسبة 79% في منع حالات كوفيد-19 التي تظهر عليها أعراض في أوساط السكان عموما، بينما تبلغ نسبة فعاليته 100% من حيث منع الإصابة بدرجة خطيرة من المرض، وتطور الحالة لدرجة تستدعي إدخال المريض إلى المستشفى.
والأسبوع الماضي، علّقت دول أوروبية كبرى -بينها فرنسا وإيطاليا وألمانيا- مؤقتا استخدام لقاح أسترازينيكا-أكسفورد (AstraZeneca-Oxford)، لكنها عادت لاستعماله في حملات التطعيم الجارية، وذلك بعدما أكدت الوكالة الأوروبية للأدوية أنه آمن وفعّال.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ميركل أثناء اجتماعها عبر الفيديو مع حكام الولايات الألمانية بشأن الإجراءات اللازمة لاحتواء تفشي فيروس كورونا (غيتي)


ألمانيا تمدد الإغلاق

وفي تطورات أخرى، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم تمديد الإغلاق المرتبط بمكافحة فيروس كورونا حتى 18 أبريل/نيسان المقبل، لاحتواء موجة جديدة من الإصابات، خصوصا مع انتشار النسخة البريطانية من الفيروس.

وقالت ميركل عقب اجتماع عبر تقنية الفيديو مع حكام الولايات الألمانية الـ16 إنه سيتم فرض إغلاق صارم مدة 5 أيام أثناء عطلة عيد الفصح، بين الأول والخامس من أبريل/نيسان، مشيرة إلى أنه أثناء هذه الفترة سيسمح فقط بفتح محالّ المواد الغذائية.
وحذّرت المستشارة الألمانية من أن بلادها تواجه حاليا جائحة جديدة بسبب تفشي نسخ متحورة من فيروس كورونا، ولا سيما النسخة البريطانية، مؤكدة أن حكومتها تسابق الوقت لشراء اللقاحات المضادة للفيروس.
وتأتي التطورات الجديدة في ألمانيا بشأن مواجهة وباء كورونا، في حين سجلت البلاد في الساعات الـ24 الماضية 250 وفاة وأكثر من 7 آلاف إصابة جديدة بالفيروس، وذلك وسط موجة ثالثة من الوباء في بعض أنحاء أوروبا.

بريطانيا تفرض غرامات

وفي بريطانيا، أعلنت السلطات اليوم أنها ستفرض غرامة قدرها 5 آلاف جنيه إسترليني (6900 دولار) على مواطنيها الذين يحاولون السفر للخارج دون سبب وجيه قبل نهاية يونيو/حزيران، وذلك في تشديد للقيود الحدودية.
وفي وقت مبكر اليوم، أشاد رئيس الوزراء بوريس جونسون بما سماها الروح العظيمة التي أظهرتها بلاده في التصدي لوباء كورونا، وذلك بمناسبة مرور سنة على فرض أول إجراءات إغلاق عام.
وقال جونسون إن جهود كل فرد سمحت للبلاد ببدء السير "على نهج حذر" نحو تخفيف القيود، محذرا في الأثناء من أن الموجة الثالثة لانتشار فيروس كورونا في أوروبا ستبلغ بلاده التي شهدت في الأسابيع الماضية تراجعا لافتا في الإصابات بالفيروس.
وبشأن اللقاحات، أوضح أنه لا يعتقد أن الاتحاد الأوروبي سيفرض حظرا على صادرات اللقاحات إلى بريطانيا، مؤكدا أن الجميع يواجهون الوباء نفسه. يذكر أن أكثر من نصف البريطانيين تلقوا لقاحا مضادا لكورونا.

دواء وبخاخ ضد كورونا

وفي بريطانيا أيضا، قالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا اليوم إن دواء للحساسية اكتُشف أنه علاج فعال لمرض "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس كورونا، مشيرة إلى أنه عالج ما يقارب مليون شخص حول العالم.
ويستخدم دواء "ديكساميثازون" -الذي يعالج الحساسية الشديدة والأمراض الجلدية والغثيان والتورم وأمراض المناعة الذاتية- لعلاج مرضى فيروس كورونا في المستشفيات منذ يونيو/حزيران من العام الماضي.
ويأتي الإعلان عقب تجربة بقيادة علماء من جامعة أكسفورد في بريطانيا في دراسة تسمى "ريكفري". وتبين أن هذا الدواء يمكن أن يحدّ من الوفيات بين مرضى "كوفيد-19" في المستشفيات، ممن هم بحاجة إلى الأكسجين، ويعتمدون على أجهزة التنفس الصناعي بنسبة 18% و36% تباعا.
من جانب آخر، وافقت نيوزيلندا وإسرائيل مبدئيا على بيع بخاخ للأنف يحتوي على "أكسيد النيتريك"، ويمكنه أن يمنع انتقال فيروس كورونا، حسبما قالت الشركة المنتجة "سانوتايز" (SaNOtize) للبحث والتطوير، ومقرها في كندا.
وقد بدأ تصنيع بخاخ أكسيد النيتريك الأنفي تحت الاسم التجاري "إنوفيد" (Enovid) في إسرائيل بالتعاون مع شركة "نكستار تشيمفارما سولوشنز" (Nextar Chempharma Solutions)، ومن المتوقع تسويقه الصيف المقبل.


توزيع اللقاحات عالميا

وعلى صعيد آخر، أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن انعدام المساواة في الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بين الدول الغنية والفقيرة، يتزايد ويصبح فاضحا.
وقال غيبريسوس في تصريحات أدلى بها أمس الاثنين، إن المنظمة أعلنت منذ يناير/كانون الثاني الماضي أن العالم على وشك فشل أخلاقي كارثي، إذا لم تُتّخذ تدابير عاجلة لضمان التوزيع العادل للقاحات ضد كورونا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أردني مصاب بفيروس كورونا أثناء نقله إلى مستشفى السلط الحكومي (الأوروبية)


الإصابات والوفيات عربيا ودوليا

وعربيا، سجل الأردن أمس الاثنين 109 وفيات جديدة بفيروس كورونا، وهي أعلى حصيلة يومية منذ بداية الجائحة، كما تم إحصاء أكثر من 9 آلاف إصابة بالفيروس، وهي من النسب اليومية المرتفعة.
وكان وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أشار -في تصريحات صحفية- إلى أن الوضع الوبائي في الأردن مقلق، لكنه تحت السيطرة.
وفي مقابل الارتفاع المسجل أخيرا في الأردن على صعيد الوفيات والإصابات، شهد تفشي الوباء في تونس مزيدا من الانحسار، إذ أُعلن أمس عن 23 وفاة و217 إصابة جديدة فقط بالفيروس، وكانت البلاد تسجل يوميا قبل أسابيع أعدادا أكبر بكثير من المتوفين والمصابين.
كما سُجّل تراجع نسبي في أعداد المتوفين والمصابين بالفيروس في دول عربية أخرى، بينها المغرب ومصر ولبنان، في حين ظلت الأرقام في معظم دول الخليج مستقرة عند مستويات منخفضة نسبيا.
وفي أوروبا، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء أنه سيتم بداية من السبت المقبل تسريع وتيرة التطعيم ضد كورونا. ويأتي هذا الإعلان بينما تواجه البلاد موجة جديدة من الوباء، مع تسجيل أكثر من 35 ألف إصابة جديدة بالفيروس السبت الماضي.
وفي أوروبا أيضا، سجّلت أوكرانيا حصيلة قياسية من الوفيات بلغت 333 وفاة، في حين أحصت تركيا أكثر من 22 ألف إصابة جديدة بالفيروس، وهي أعلى حصيلة منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.
بدورها، أحصت البرازيل نحو 1400 وفاة و40 ألف إصابة جديدة بالفيروس، بينما سجلت الهند 715 وفاة و40 ألف إصابة.
عالميا، تجاوزت اليوم الثلاثاء حصيلة الإصابات بكورونا 124 مليونا و366 ألفا، والوفيات مليونين و737 ألفا، في حين تخطى عدد المتعافين 100 مليون و352 ألفا، وفق أحدث البيانات التي ينشرها موقع "ورلد ميتر" (worldometer).

المصدر : الجزيرة نت+ وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 24-03-21, 09:56 AM

  رقم المشاركة : 231
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. وفيات قياسية واحتجاجات ضد الرئيس في البرازيل وبوتين يتلقى لقاحا روسيا بعيدا عن الكاميرا



 

كورونا.. وفيات قياسية واحتجاجات ضد الرئيس في البرازيل وبوتين يتلقى لقاحا روسيا بعيدا عن الكاميرا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
دفن رجل توفي جراء فيروس كورونا في مقبرة بمدينة ساو باولو في البرازيل (رويترز)



24/3/2021

أحصت البرازيل عددا هائلا من الوفيات في يوم واحد جراء فيروس كورونا، وخرجت في الوقت نفسه مظاهرات تندد بسياسة الرئيس جايير بولسونارو بشأن مواجهة الوباء، وفي حين تلقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقاحا مضادا للفيروس دون الكشف عنه، تتواصل التعليقات حول مدى فاعلية بعض اللقاحات على غرار لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford).
فقد سجلت البرازيل أمس الثلاثاء 3251 حالة وفاة جديدة بسبب كورونا، مما يرفع الإجمالي إلى نحو 299 ألف وفاة منذ بدء الوباء قبل أكثر من عام.

وتم إحصاء أكثر من 40 ألف إصابة جديدة بالفيروس، مما يرفع المجموع إلى 12 مليونا و136 ألف إصابة في هذا البلد الذي يعد الأكثر تضررا من الوباء بعد الولايات المتحدة.
وتسلط الأرقام الجديدة للوفيات والإصابات في البرازيل الضوء على التفشي السريع للوباء، وخروجه عن السيطرة، مما دفع النظام الصحي في البلاد إلى حافة الانهيار، وسط بطء في عمليات التطعيم ضد الفيروس.
وشهدت مدن عدة بالبرازيل احتجاجات قرع خلالها المتظاهرون أواني الطهي طوال الليل تعبيرا عن الغضب من أسلوب تعامل الرئيس بولسونارو مع الوباء، حيث هون منه مرارا، كما عارض إجراءات الإغلاق التي فرضتها ولايات برازيلية عدة.
من جهته، ألقى بولسونارو الليلة الماضية كلمة مقتضبة قال فيها إن حكومته لم تفشل مطلقا في اتخاذ إجراءات للتصدي لفيروس كورونا، مضيفا أنه سيجعل من 2021 عام التطعيمات.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الكرملين قال إن بوتين لم يحبذ تلقي اللقاح أمام الكاميرا (رويترز)


تطعيم بوتين

وفي روسيا، قال الكرملين أمس الثلاثاء إن الرئيس فلاديمير بوتين تلقى جرعة من لقاح روسي الصنع لم يحدد نوعه للوقاية من كورونا، وذلك بعيد عن الكاميرات.
وأضاف أن بوتين بصحة جيدة، وأن لديه يوم عمل كاملا اليوم الأربعاء، دون أن يكشف عن تفاصيل أو نشر صور لعملية تطعيم الرئيس.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إنه سيتعين على وسائل الإعلام أن تأخذ برواية الكرملين فيما يتعلق بتطعيم بوتين، مضيفا أن الرئيس لم يحبذ فكرة التطعيم أمام الكاميرا.

وتابع بيسكوف "نتعمد عدم الكشف عن اللقاح الذي سيحصل عليه الرئيس، وننوه إلى أن جميع اللقاحات الثلاثة الروسية الصنع فعالة وجديرة بالثقة".
واللقاح الأشهر بين اللقاحات الروسية الثلاثة هو لقاح "سبوتنيك في" (Sputnik V)، كما وافقت موسكو على الاستخدام الطارئ للقاحين آخرين محليين.

سلالة جديدة

وقد أعلنت وزارة الصحة الهندية اليوم عن اكتشاف سلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا.

وقالت الوزارة إن الحالات المصابة بالسلالة الجديدة لم تكن كبيرة لتحدد ما إذا كانت هناك علاقة بينها وبين ارتفاع الإصابات بالفيروس في عدد من الولايات الهندية.

أسابيع صعبة

وفي تطورات أخرى، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إن الأسابيع المقبلة ستكون صعبة في ظل تسجيل أعداد مرتفعة من الإصابات بفيروس كورونا.
وبالتزامن حذر رئيس قسم الرعاية المركزة في أحد مستشفيات باريس من أن الشهر المقبل سيكون "جهنميا" بسبب الموجة الثالثة من وباء كورونا.
وكانت فرنسا أحصت أمس نحو 15 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أدنى حصيلة تشهدها البلاد منذ مطلع يناير/كانون الثاني الماضي.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أسترازينيكا أكدت أن لقاحها ضد فيروس كورونا آمن وفعال (رويترز)

لقاح أسترازينيكا

على صعيد آخر، قال مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي إن لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا يبدو في الغالب جيدا جدا.
وأضاف فاوتشي في مقابلة مع قناة "إي بي سي" (ABC) الأميركية أن شكوكا تولدت لدى فريق الخبراء المستقلين بشأن بيانات التجارب السريرية للقاح أسترازينيكا بعد نشر الشركة بيانا في هذا الشأن قبل أيام.
وأشار إلى أن المعلومات الواردة في البيان بدت قديمة ومضللة بعض الشيء، حسب وصفه.
كما أكد أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية ستعاين بشكل مستقل بيانات شركة أسترازينيكا الخاصة بالتجارب السريرية وفعالية لقاح كورونا.
وكانت المجموعة البريطانية السويدية قالت إن النتائج الأولية للتجارب الواسعة التي أجرتها في الولايات المتحدة تظهر أن لقاحها آمن وفعال في الوقاية من الفيروس، ومنع الحالات الحرجة التي سيسببها مرض كوفيد-19، ويأتي ذلك بعد تقارير عن تسببه في تجلط الدم، الأمر الذي دفع دولا أوروبية إلى تعليقه مؤقتا.
وفيما يتعلق أيضا باللقاحات، أعلنت كل من هونغ كونغ وماكاو التابعتين للصين اليوم تعليق عمليات التطعيم الجارية بواسطة لقاح فايزر-بيونتيك (Pfizer-BioNTech) بعدما أبلغتها الشركة الموزّعة لهذا اللّقاح بوجود عيوب في دفعة من القوارير التي تحتوي على جرعات اللقاح.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 24-03-21, 10:01 AM

  رقم المشاركة : 232
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي




الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 27-03-21, 06:24 PM

  رقم المشاركة : 233
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. البرازيل تسجل رقما قياسيا جديدا بأعداد الوفيات والفلبين تفرض الحجر الصحي على 24 مليون شخص



 

كورونا.. البرازيل تسجل رقما قياسيا جديدا بأعداد الوفيات والفلبين تفرض الحجر الصحي على 24 مليون شخص

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مقابر جماعية لضحايا كورونا بالبرازيل (غيتي إيميجز)



27/3/2021

سجلت البرازيل رقما قياسيا جديدا في أعداد الوفيات بفيروس كورونا، هو الأعلى منذ بدء الجائحة، ومن جانبها فرضت السلطات الفلبينية الحجر الصحي على ملايين المواطنين لمنع انتشار الفيروس.
وقال وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت "3650 وفاة جديدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، إضافة إلى 84 ألفا و245 إصابة".
وبذلك يتجاوز مجموع الوفيات أكثر من 307 آلاف وفاة، ويتخطى إجمالي الإصابات 12.4 مليون إصابة.
يأتي ذلك تزامناً مع إعلان حكومة ولاية ساوباولو عن أول لقاحٍ محلي بشكل كامل طوره معهد بوتانتان يسمى "بوتانفاك" الذي تقدم بطلب إلى وكالة الرقابة على الدواء في البلاد للحصول على إذن بدء التجارب على البشر ابتداء من أبريل/نيسان المقبل. تلاه إعلان الحكومة الفدرالية عن لقاحٍ ثانٍ أطلِق عليه اسم "فيرساموني".
وتسبب فيروس كورونا بوفاة مليونين و768 ألفا و431 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر/كانون الأول 2019.
وتأكدت إصابة أكثر من 126 مليون شخص بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

فلسطين.. ألف إصابة و23 وفاة

عربيا، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة اليوم السبت تسجيل 1319 إصابة جديدة بفيروس كورونا و23 حالة وفاة بين الفلسطينيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وقالت الوزيرة في بيان صحفي إن قطاع غزة سجل 605 إصابات من مجمل الحالات الجديدة.
وتخضع الضفة الغربية لإغلاق جزئي من السابعة مساء حتى السادسة صباحا من الأحد إلى الخميس، وإغلاق كلي الجمعة والسبت لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وتفيد قاعدة بيانات وزارة الصحة بأنه تم تسجيل أكثر من 262 ألف إصابة منذ بدء الجائحة قبل حوالي عام، فضلا عن وفاة 2810.
ملايين الفلبينيين بالحجر الصحي

شرق آسيا، أعلنت الفلبين السبت أنها ستفرض اعتبارا من الأسبوع القادم حجرا صحيا على 24 مليون شخص بالعاصمة مانيلا وضواحيها، في ظل صعوبات تواجه المستشفيات نتيجة ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا.
ويأتي تشديد القيود بالمدينة التي تمثل أكبر المراكز الاقتصادية للبلاد، ويعيش فيها خمس سكانها، مع تزايد أعداد الإصابات بالفيروس نتيجة تفشي نسخه المتحورة.

وتشمل القيود -التي ستمتد أسبوعا- مانيلا وضواحيها التي سبق أن فرض فيها حظر على السفر في محاولة لكبح انتشار كورونا.
وقال المتحدث باسم الرئاسة هاري روك "العدو هو الفيروس وليس الحكومة".
واعتبارا من الاثنين، سيكون على المواطنين العمل من المنزل باستثناء الوظائف التي تعتبر أساسية، وسيتم إيقاف النقل العام.
كما ستمنع أيضا التجمعات العامة وتغلق المتاجر غير الضرورية، مع حظر تجول ليلي بين السادسة بعد الظهر والخامسة فجرا.

فرنسا تتسلم شحنة لقاحات

أوروبيا، قالت وزيرة الصناعة الفرنسية أنييس بانييه رانشر السبت إن بلادها تتوقع تسلم شحنات كبيرة الأسبوع المقبل "تتجاوز 3 ملايين جرعة لقاح ضد كورونا".
وأضافت في تصريح لإذاعة أوروبا رقم1 "ذلك يسمح لنا تحقيق هدف تطعيم 30 مليون فرنسي بحلول نهاية يونيو/حزيران".
وأوضحت الوزيرة أن أعداد الشحنات تتراوح بين 2.5 مليون و3 ملايين جرعة، مع زيادة تدريجية إلى نحو 4 ملايين نهاية أبريل/نيسان أو بداية مايو/أيار.
وقالت أيضا إن الجزء الأكبر من الشحنات يحوي لقاح "فايزر-بيونتك" الذي ستصل منه نحو مليوني جرعة اعتبارا من 5 أبريل/نيسان، مشيرة إلى أن الشحنات المنتظرة تشمل أيضا لقاحي "مودرنا" و"جونسون آند جونسون".

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 27-03-21, 06:26 PM

  رقم المشاركة : 234
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي




الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 27-03-21, 06:29 PM

  رقم المشاركة : 235
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي




الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 30-03-21, 05:33 AM

  رقم المشاركة : 236
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. بايدن يبشر بتطعيم 90% من الأميركيين وأردوغان يعيد الحظر بالعطلات الأسبوعية والفيروس يصيب رئيس باكستان



 

كورونا.. بايدن يبشر بتطعيم 90% من الأميركيين وأردوغان يعيد الحظر بالعطلات الأسبوعية والفيروس يصيب رئيس باكستان

نتائج الأبحاث التي أجرتها المراكز الأميركية أطهرت أن اللقاحات المضادة لكورونا التي أنتجتها شركتا "فايزر" و "موديرنا" تتمتع بنسبة كبيرة من الفعالية. حيث قللت من الإصابة بالفيروس بنسبة 80% بعد حصول الشخص على الجرعة الأولى وبنسبة 90% بعد الجرعة الثانية من اللقاح.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بايدن أكد أنه لا يمكن التراخي في إجراءات مواجهة كورونا الآن وطالب حكام الولايات بإعادة أمر ارتداء الكمامات (رويترز)



29/3/2021

قال الرئيس الأميركي جو بايدن مساء الاثنين إن 90% من البالغين في الولايات المتحدة سيتمكنون من الحصول على لقاح كورونا خلال 3 أسابيع.
في حين أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حزمة تدابير جديدة للسيطرة على انتشار الفيروس تشمل العزل العام في عطلات نهاية الأسبوع وحظر تجول ليلي ببقية الأيام، وبينما مدد المغرب حظر التجول الليلي عين الأردن ثاني وزير للصحة خلال الجائحة.

وأشار بايدن إلى أن 75% من الأميركيين فوق سن 65 سيتمكنون من تلقي جرعة لقاح هذا الأسبوع. وأضاف إن إدارته ستوفر ملايين الدولارات للمسنين لتلقي اللقاحات بما في ذلك تكاليف المواصلات إلى مراكز الصحة.
وأكد بايدن أنه لا يمكن التراخي في إجراءات مواجهة كورونا الآن، وطالب حكام الولايات بإعادة أمر ارتداء الكمامات.
وأظهرت نتائج الأبحاث التي أجرتها المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي أنتجتها شركتا "فايزر" و"مودرنا" تتمتع بنسبة كبيرة من الفعالية ضد الإصابة بالفيروس.
وقالت صحيفة واشنطن بوست The Washington Post إن التجارب التي أجرتها المراكز على نحو 4 آلاف ممن تلقوا اللقاحات في الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل، أظهرت أن اللقاحات قللت من الإصابة بالفيروس بنسبة 80% بعد حصول الشخص على الجرعة الأولى، وبنسبة 90% بعد الجرعة الثانية من اللقاح.
كما أشارت التجارب إلى أن 3 أشخاص من بين نحو 2500 تم تطعيمهم بالكامل أصيبوا بالفيروس.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الرئيس التركي عزا الإجراءات الجديدة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا في عموم البلاد (الأناضول)


حظر وعزل في تركيا

في غضون ذلك كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين عن حزمة تدابير وقائية جديدة ضد كورونا ستطبق في شهر رمضان المبارك.
وقال أردوغان إنه ستتم إعادة فرض العزل العام الكامل في العطلات الأسبوعية (يومي السبت والأحد) خلال شهر رمضان، وأكد أن حظر التجول المفروض من الساعة التاسعة مساء حتى الخامسة صباحا سيظل ساريا في عموم البلاد على مدار أيام الأسبوع.

وأضاف أردوغان أنه لن يتم تنظيم فعاليات الإفطار والسحور الجماعية في عموم تركيا خلال الشهر الفضيل. ولفت إلى أن عمل المطاعم خلال شهر رمضان سيقتصر على خدمة إيصال الطلبات إلى المنازل.
وعزا الرئيس التركي الإجراءات الجديدة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا في عموم البلاد، حيث أعلنت وزارة الصحة التركية الاثنين تسجيل وفاة 154 شخصا إضافة إلى تسجيل أكثر من 32 ألف إصابة جديدة بالفيروس. لترتفع حصيلة الإصابات في تركيا إلى 3 ملايين و240 ألفا و577.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مركز للتطعيم ضد فيروس كورونا في الرباط (الأناضول)


تمديد الحظر بالمغرب

وقد أعلن المغرب، الاثنين، تمديد حظر التجول الليلي في أنحاء البلاد، لمواجهة تفشي كورونا. وقال بيان صادر عن الحكومة، إنها قررت تمديد حظر التجول الليلي لمدة أسبوعين اعتبارا من الثلاثاء، لمواجهة تفشي الفايروس.
ومنذ 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي، فرضت الحكومة المغربية حظر تجوال ليلي ومددته عدة مرات، آخرها في 15 مارس/آذار الجاري، لأسبوعين.

وأعلنت تقارير إعلامية الاثنين نقلا عن مسؤولين بوزارة الصحة المغربية، اكتشاف 49 مصابا بالسلالة البريطانية لكورونا، بمدينة الداخلة (جنوب). وحتى مساء الأحد، بلغت إصابات كورونا في المغرب 494 ألفا و659، منها 8798 وفاة.
وفي هذا السياق أعلن المغرب، الاثنين، تعليق كافة الرحلات الجوية مع فرنسا وإسبانيا، حتى 10 أبريل/نيسان المقبل، للحد من انتشار كورونا.

ثاني وزير للصحة بالأردن

وعلى خلفية تفشي كورونا وتبعاته عين في الأردن يوم الاثنين فراس الهواري وزيراً للصحة، خلفا لنذير عبيدات الذي أقيل من منصبه بعد وفاة 7 مصابين بكورونا في مستشفى حكومي في السلط بعد انقطاع الأكسجين.
وجاء في بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني أن الهواري أدى اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله الثاني في قصر الحسينية في عمان.
وتولى عبيدات منصبه على رأس وزارة الصحة خلفا لسعد جابر في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ليكون بذلك ثاني وزير صحة يتم إقالته خلال جائحة كورونا.
ويشهد الأردن منذ أسابيع ارتفاعا في عدد الإصابات، وسجلت المملكة يوم الأحد 82 وفاة و7183 إصابة جديدة، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى أكثر من 589 ألف حالة و6554 وفاة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

باكستان تشهد تسارعا في وتيرة الإصابات بفيروس كورونا (رويترز)إصابة


رئيس ووزير دفاعه

وفي باكستان قال الرئيس عارف علوي على تويتر الاثنين إن الفحوص أكدت إصابته بكورونا (كوفيد-19) بعد تلقيه الجرعة الأولى من لقاح مضاد لفيروس كورونا.
وأضاف الرئيس الباكستاني "تلقيت جرعة (أولى) من اللقاح، لكن الأجسام المضادة تبدأ في النمو بعد جرعة (ثانية) كانت مقررة في غضون أسبوع. من فضلكم استمروا في التزام الحذر".
وبعد وقت قصير من إعلان الرئيس، قال وزير الدفاع برويز ختك إن الفحوص أثبتت أيضا إصابته بالفيروس. وأضاف في رسالته "علينا جميعا أن نأخذ هذه الموجة الثالثة على محمل الجد.. حفظنا الله جميعا".
وكانت الفحوص أثبتت إصابة رئيس وزراء باكستان عمران خان بفيروس كورونا هذا الشهر بعد يومين من تلقيه جرعة أولى من اللقاح، وقال مسؤولون إنه أصيب على الأرجح قبل التطعيم.
وتتسارع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في باكستان، حيث سجلت 4525 إصابة بالفيروس و41 وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 659 ألفا و116 والوفيات إلى أكثر من 14 ألفا و250.
وتظهر أحدث الإحصاءات العالمية أن ما يزيد على 127.34 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على مستوى العالم منذ بدايته في ديسمبر/كانون الثاني 2019 بالصين وحتى اللحظة، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات إلى مليونين و912 ألفا و808.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-04-21, 06:58 PM

  رقم المشاركة : 237
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. دول عربية تفرض قيودا لاحتواء الجائحة وحصيلة قياسية بتركيا و130 مليون مصاب بالفيروس عالميا



 


كورونا.. دول عربية تفرض قيودا لاحتواء الجائحة وحصيلة قياسية بتركيا و130 مليون مصاب بالفيروس عالميا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مصابون بفيروس كورونا في أحد مستشفيات بيروت (غيتي)



3/4/2021

يفرض المزيد من الدول العربية قيودا لمواجهة التفشي السريع لفيروس كورونا، في حين تشهد أوروبا ومناطق بآسيا تسارعا للوباء، وقد تجاوزت الإصابات عالميا 130 مليونا.
ففي سوريا أعلنت وزارة التربية لدى النظام السوري اليوم السبت تعليق دوام جل صفوف التعليم الأساسي ورياض الأطفال بداية من الاثنين المقبل، وذلك بسبب زيادة كبيرة في الإصابات بفيروس كورونا.

وفرضت سلطات دمشق إجراءات أخرى تشمل إغلاق الجامعات لمدة أسبوعين.
وفي شهر مارس/آذار الماضي، أفادت وسائل إعلام للنظام السوري بأن المستشفيات في دمشق لم تعد قادرة على استيعاب المزيد من المصابين بكورونا.
وتشير الأرقام الرسمية إلى أن إجمالي الإصابات في سوريا بلغ 19 ألفا، في حين قاربت الوفيات 1300 وفاة، لكن يعتقد أن الأرقام الحقيقية أكبر بكثير.
وقد نقلت وكالة الأنباء السورية اليوم عن رئيس وزراء النظام حسن عرنوس قوله إن لقاحا ضد فيروس كورونا سيصل إلى سوريا من الصين وروسيا ومنظمة الصحة العالمية خلال أيام.

إغلاق وطوارئ

بدوره، يشهد لبنان إغلاقا عاما حتى فجر الثلاثاء القادم للحد من تفشي جائحة كورونا، خصوصا خلال فترة عيد الفصح.
ويشمل الإغلاق جميع القطاعات مع بعض الاستثناءات لمحال بيع التجزئة، بالإضافة إلى حظر التجوال، ومنع التجمع في المناسبات الاجتماعية والدينية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قرر المجلس الأعلى للدفاع الإغلاق خلال فترات الأعياد، لتجنب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.
من جهته، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم مرسوما بتمديد حالة الطوارئ السارية منذ عام لمدة 30 يوما لمواجهة تفشي الفيروس.
وبالتزامن، أعلنت الحكومة الفلسطينية تخفيف الإجراءات المعمول بها لمواجهة الجائحة، حيث تقرر انتظام الدوام المدرسي لجميع المراحل اعتبارا من يوم غد الأحد، بعد تعطيله منذ أواخر فبراير/شباط الماضي.

لكن الحكومة أبقت على الإغلاق الليلي في كافة المحافظات، ومنع الحركة بالكامل أيام الجمعة والسبت، فضلا عن استمرار منع التجمعات بكافة أشكالها.
وفي تونس -التي يحذر المسؤولون فيها من موجة ثالثة محتملة من فيروس كورونا في ظل عودة الإصابات والوفيات للارتفاع مجددا- فرضت السلطات إغلاقا جزئيا داخل بعض المحافظات، وخاصة التي انتشرت فيها السلالة البريطانية من الفيروس.
وفي الأردن -التي سجلت اليوم أكثر من 4 آلاف إصابة جديدة بالفيروس و91 حالة وفاة- تواصل السلطات فرض قيود لاحتواء تفشي الجائحة.

الإصابات والوفيات عالميا

عالميا، ارتفعت اليوم حصيلة الإصابات بفيروس كورونا حول العالم إلى 130 مليونا و10 آلاف إصابة، والوفيات إلى مليونين و853 ألفا، بينما ارتفع عدد المتعافين إلى 105 ملايين و456 ألفا، وفق أحدث الأرقام التي نشرها موقع "ورلد ميتر" (Worldometer).
وقد سجلت تركيا اليوم أكثر من 44 ألف إصابة جديدة بالفيروس، في حصيلة هي الأعلى منذ تفشي الجائحة فيها.
وتتصاعد الأرقام حول العالم مع تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات والوفيات في مناطق عدة، لا سيما أوروبا، حيث تواجه دول -بينها فرنسا- موجة ثالثة من الوباء، وهو ما جعل المستشفيات تضيق بالمرضى.
ولليوم الثاني، سجلت إيطاليا أكثر من 21 ألف إصابة، بالإضافة إلى 376 وفاة.
بدورها، أحصت ألمانيا اليوم أكثر من 18 ألف إصابة و120 وفاة، وكانت السلطات قد أعلنت مؤخرا عن قيود إضافية لمكافحة تفشي الفيروس.
وفي المقابل، سجلت بريطانيا 3 آلاف و423 إصابة بفيروس كورونا، في حصيلة هي الأدنى منذ سبتمبر/أيلول الماضي.
وفي شرق القارة الأوروبية، سجلت أوكرانيا اليوم حصيلة قياسية من الإصابات تجاوزت 20 ألفا ونحو 400 وفاة.
أما في روسيا -التي سجلت اليوم أكثر من 9 آلاف إصابة و348 وفاة- فكشفت هيئة الإحصاءات الروسية "روستات" (Rosstat) أن عدد الوفيات في البلاد بلغ 225 ألفا، بينما تفيد الحصيلة الرسمية بوفاة 100 ألف شخص فقط منذ تفشي الجائحة قبل عام من الآن.
واليوم، ارتفع عدد البريطانيين الذين تلقوا جرعة أولى من اللقاحات المضادة لكورونا إلى أكثر من 31.4 مليونا بزيادة 124 ألفا عن اليوم السابق.
وفي آسيا، سجلت الهند اليوم 89 ألف إصابة جديدة بالفيروس، في حصيلة هي الأعلى منذ سبتمبر/أيلول الماضي، في حين تم إحصاء 714 وفاة جديدة، وهو أعلى مستوى للوفيات منذ 5 أشهر.
وفي القارة الآسيوية أيضا، أحصت الصين اليوم 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينها 7 حالات في إقليم يونّان، حيث ظهرت بؤرة للفيروس في مدينة رويلي المتاخمة لميانمار.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 11-04-21, 06:36 PM

  رقم المشاركة : 238
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

كورونا.. أكثر من 3 ملايين وفاة وتصاعد في إجراءات الإغلاق بالعديد من مناطق العالم


11/4/2021

مع استمرار جائحة كورونا، تتعدد إجراءات مواجهتِها سعيا لحصر الفيروس، وتراوحت هذه الإجراءات بين الإغلاق بكل أشكاله وتسريع حملات التلقيح.
وفيما يلي أبرز التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة.

عطلة في ظل الإغلاق

بدأت فرنسا السبت عطلة مدرسية تمتدّ لأسبوعين في ظلّ تدابير إغلاق تمنع التنقل بين المناطق وتفرض حظر تجول اعتبارا من الساعة السابعة مساء في كافة المناطق، على أمل الحدّ من تفشي الوباء في وقت تتسارع فيه وتيرة حملة التلقيح التي لا تزال فوضوية.


فرنسا تمدد الفترة الفاصلة بين الجرعتين

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إن بلاده ستمدد الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاحات الوقاية من فيروس كورونا التي تعتمد على الحمض النووي الريبي "آر إن إيه" (RNA) من 4 أسابيع إلى 6 اعتبارا من 14 أبريل/نيسان وذلك بهدف تسريع حملة التطعيم.
وكانت أكبر هيئة صحية في فرنسا نصحت في يناير/كانون الثاني بفترة 6 أسابيع فاصلة بين الجرعتين من أجل توسيع الإمدادات، إلا أن الحكومة قالت وقتها إنها لا تملك بيانات كافية بشأن مدى فعالية اللقاحات مع الفترة الفاصلة الأطول.
لكن الوزير قال إن فرنسا بوسعها القيام بذلك الآن لأنها تحصن مجموعة عمرية أصغر.


تكريم من دون جمهور للأمير فيليب

تحضّر بريطانيا السبت المقبل مراسم دفن الأمير فيليب الذي توفي عن 99 عاما، لكن حسب رغبته في البساطة وبسبب وباء كوفيد-19 الذي يضرب بريطانيا بشدة، لن تكون الجنازة رسمية.
ولتجنّب مخاطر انتقال العدوى، طلبت العائلة الملكية من العامة عدم التجمع قرب المقرات الملكية مثل قصر باكنغهام لوضع الورود، إنما تقديم هبة إلى جمعية.

المسارح تتمرد في بلجيكا

في ظل غياب احتمال إعادة فتح صالات العروض في بلجيكا، قررت بعض المسارح التمرّد على تدابير السلطات من خلال إعادة فتح أبوابها دون انتظار الضوء الأخضر من السلطات.
وخلافاً للمتاحف التي أعادت فتح أبوابها، فإن صالات العروض المسرحية مغلقة منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول بسبب الوباء ولم يتمّ تحديد أي تاريخ لعودة الجمهور إليها.


توقيف أكثر من 20 متظاهرا في فنلندا

أوقف 20 شخصا السبت على هامش مظاهرة شارك فيها حوالي 300 شخص في هلسنكي ضد القيود الاحترازية (بما في ذلك إغلاق المطاعم). وتسجل فنلندا أحد أدنى معدلات الإصابة بكورونا في أوروبا.

مظاهرات في الدانمارك والنرويج

وفي الدانمارك، تجمع المئات مساء السبت في وسط كوبنهاغن احتجاجا على الإجراءات المتخذة لكبح كوفيد-19.
وفي النرويج، حيث شددت الحكومة الإجراءات قبل عطلة عيد الفصح في ضوء ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 بسبب انتشار النسخة البريطانية المتحورة من الفيروس، تظاهر 200 شخص السبت في وسط العاصمة أوسلو ضد الإجراءات المتخذة وأحرقوا كمامات.


بدء حملة التطعيم في ليبيا

بدأت حكومة الوحدة الجديدة في ليبيا أمس السبت حملة تطعيم ضد كوفيد-19 طال تأخيرها بعد تسلمها نحو 160 ألف جرعة لقاح خلال الأسبوع الماضي، وتلقى رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة التطعيم خلال بث تلفزيوني مباشر.
ومن بين الجرعات التي تسلمتها ليبيا الأسبوع الماضي 100 ألف جرعة على الأقل من لقاح "سبوتنيك في" (Sputnik V) الروسي الصنع.
وقال المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض إن أكثر من 400 ألف شخص سجلوا أسماءهم لتلقي التطعيم في أكثر من 400 مركز في البلاد.
وسجلت ليبيا أكثر من 166 ألف إصابة بفيروس كورونا وقرابة 3 آلاف حالة وفاة، رغم أن مبعوثي الأمم المتحدة يقولون إن المرجح أن الأعداد أكبر من ذلك.

إغلاق في إيران لـ10 أيام

بدأت إيران، السبت، إغلاقًا لمدة 10 أيام في إطار الجهود الرامية لوقف موجة رابعة من الإصابات بفيروس كورونا، حسب ما أفاد التلفزيون الرسمي.
وأضاف التلفزيون أن فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا في إيران، والمكلفة بتحديد قيود مكافحة الفيروس، أمرت بإغلاق معظم المتاجر، وتقليص عمل المكاتب إلى ثلث طاقتها في المدن، التي تم تصنيفها مناطق حمراء.
وجرى إعلان العاصمة طهران و250 مدينة وبلدة أخرى في أنحاء البلاد مناطق حمراء.
والمناطق الحمراء تعاني من معدلات إيجابية عالية للفيروس وتواجه أشد القيود صرامة.
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن السلطات الإيرانية قولها إن أكثر من 85% من البلاد لديها الآن حالة إصابة باللون الأحمر أو البرتقالي.
وجاءت الزيادة الشديدة في عدد الإصابات في أعقاب عطلة رسمية لمدة أسبوعين بمناسبة عيد النيروز أو رأس السنة الإيرانية.
كما يؤثر الإغلاق الجديد أيضًا على جميع الحدائق والمطاعم والمخابز وصالونات التجميل والمراكز التجارية والمكتبات.


إغلاق في كولومبيا

وفي كولومبيا، ثاني أكثر دولة تضررا من الوباء في أميركا اللاتينية بعد البرازيل، فرضت السلطات على 8 ملايين نسمة في العاصمة بوغوتا إغلاقا أيضا لمدة 3 أيام، بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا.
وقالت عمدة المدينة إن الإجراءات الجديدة تأتي في محاولة للحد من موجة ثالثة من الإصابات بالفيروس.
وأوضحت أن الإصابات ارتفعت بنحو 20%، بينما بلغ معدل إجمالي إشغال وحدات العناية المركزة 70%. وأضافت أنه سيتم تقييم الأمر بعد غد الثلاثاء، لتحديد ما إذا كانت هناك حاجة إلى مد فترة الإغلاق.
وتجاوزت الإصابات في كولومبيا المليونين ونصف المليون حالة، بينما بلغت الوفيات أكثر من 65 ألف شخص.


إغلاق في ولاية ماهاراشترا الهندية

في وقت يسجّل فيه عدد الإصابات ارتفاعا حادا في الهند (أكثر من 132 ألفا في 24 ساعة)، فرضت ولاية ماهاراشترا الأكثر تضررا من الموجة الثانية في البلاد، إغلاقا في عطلة نهاية الأسبوع، في تدبير يشمل 125 مليون شخص وسيتكرر في نهاية كل أسبوع حتى آخر أبريل/نيسان.
وتوقفت المستشفيات في الولاية حيث تقع مدينة بومباي، عن التطعيم الجمعة بسبب نقص في الجرعات.


كمبوديا.. خطر السجن

هدّد رئيس وزراء كمبوديا السبت بالسجن أولئك الذين لا يحترمون الحجر الصحي، وهدّد الموظفين الحكوميين بأنهم يمكن أن يخسروا وظائفهم في حال رفضوا تلقي اللقاح، في وقت ترتفع فيه أعداد الإصابات في المملكة.
وتبنى البرلمان مشروع قانون صارم مخصص لاحتواء العدوى ينصّ على السجن 20 عاماً في حال عدم احترام الإرشادات الصحية.


تدابير جدية في مالي

علّقت سلطات مالي اعتباراً من السبت كافة الاحتفالات والتظاهرات وأغلقت كل مراكز الترفيه لمدة أسبوعين بسبب التفشي "المقلق" لوباء كوفيد-19.
وبهدف "كسر سلسلة العدوى"، قررت فرض التقيد الصارم بوضع الكمامات في الأماكن العامة ومنعت التجمعات لأكثر من 50 شخصا.

دراسة إسرائيلية: لقاح فايزر لا يحمي من سلالة جنوب أفريقيا

أظهرت دراسة في إسرائيل أن سلالة فيروس كورونا المكتشفة في جنوب أفريقيا قادرة على "اختراق" لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) إلى حد ما، وذلك رغم انخفاض نسبة انتشار السلالة داخل إسرائيل وعدم إخضاع الدراسة للتقييم.
وقارنت الدراسة، التي نُشرت نتائجها يوم السبت، بين زهاء 400 فرد ثبتت إصابتهم بالفيروس، بعد 14 يوما أو أكثر من حصولهم على جرعة أو اثنتين من اللقاح، ومجموعة مصابين آخرين غير محصنين باللقاح.
وذكرت الدراسة التي أجرتها جامعة تل أبيب بالتعاون مع كلاليت وهي أكبر مؤسسة للرعاية الصحية في إسرائيل، أنها رصدت السلالة المكتشفة في جنوب أفريقيا في 1% تقريبا من كل الحالات الخاضعة للدراسة.
وأوضحت أن انتشار السلالة بين المرضى الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح كان أعلى 8 أمثال نسبته بين المصابين غير المحصنين.
وقال الباحثون إن ذلك يشير إلى أن اللقاح أقل فعالية مع السلالة الجنوب أفريقية مقارنة بالسلالة الأصلية للفيروس وكذلك السلالة المكتشفة في بريطانيا.
ونبه الباحثون رغم ذلك إلى أن الدراسة أجريت على مجموعة صغيرة من الأفراد المصابين بالسلالة نظرا لندرتها في إسرائيل.


أكثر من 3 ملايين وفاة

تسبب فيروس كورونا بوفاة 3 ملايين وأزيد من 58 ألف شخص، كما أصاب أكثر من 134 مليون نسمة على مستوى العالم، وفقا لإحصاء أجرته وكالة رويترز.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.
والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات، تليها البرازيل فالمكسيك، ثم الهند، فالمملكة المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع