ربع قرن على ميلاد الويب كما نعرفها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مروحيات أميركية لضرب تنظيم الدولة في ليبيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          بدء عملية عسكرية تركية ضد تنظيم الدولة بجرابلس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          ريو 2016 ... الحصاد النهائي للميداليات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الرياضة والنشاط البدني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الإصابات الرياضية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الألعاب الأولمبية.. من أثينا 1896 إلى ريو 2016 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          دورة الألعاب الأولومبية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 5 - عددالزوار : 934 )           »          خلل في تحديث ويندوز 10 يتسبب في إيقاف كاميرات الويب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          غوغل تطلق الاصدار الجديد من نظام أندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          كيف باتت صناعة أجهزة الروبوت "القتالية" أيسر من ذي قبل؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          موقع تويتر يغلق 235 ألف حساب "يشجع على التطرف" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          الولايات المتحدة مستعدة لـ"تسليم" نظام تسمية نطاقات الإنترنت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          مراجعة مستقلة تؤيد التجسس على الإنترنت في بريطانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          ريو 2016: المنافسات الأكبر في العالم بالأرقام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضيع العســكرية العامة (Pavilion General Topics) > قســـــم الحــركات والمليشـــيات العســـــــكرية(Department of movements and militias)
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

حركة مجاهدي خلق

قســـــم الحــركات والمليشـــيات العســـــــكرية(Department of movements and militias)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 08-09-10, 07:10 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي حركة مجاهدي خلق



 

حركة مجاهدي خلق


القائد صديق حسيني
تأسس سنة 1965


منظمة مجاهدي خلق الإيرانية (بالفارسية: سازمان مجاهدين خلق إيران). هي أكبر وأنشط حركة معارضة إيرانية. تأسست المنظمة العام 1965 وعلى أيدي مثقفين إيرانيين أكاديميين بهدف إسقاط نظام الشاه. تعود سابقة استخدام هذه التسمية (المجاهدين) في إيران إلى سنة 1906 في "الثورة الدستورية" حيث كان يطلق على المناضلين من أجل تحقيق الحرية. وبعد سقوط نظام الشاه نتيجة "الثورة الإيرانية" والتي أدت منظمة مجاهدي خلق دورًا كبيرًا في انتصارها بعد أن أعدم نظام الشاه مؤسسيها وعددًا كبيرًا من أعضاء قيادتها ظهرت خلافات بينها وبين نظام الحكم الإيراني الجديد، وصلت بعد عامين ونصف العام من الثورة إلى حد التقاتل بين الجانبين في صراع محتدم يستمر حتى الآن.
وقامت الحكومة الإيرانية ضمن هذا الصراع بإعدام عشرات الآلاف من أعضائها والمنتمين إليها ولكن المنظمة شدت عزمها على مواصلته نشاطاتها داخل إيران وخارجها حتى إسقاط السلطة الإيرانية الحالية.
وتعد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية جزءاً من ائتلاف واسع شامل يسمى بـ «المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية» الذي يعمل كبرلمان إيراني في المنفى، والذي يضم 5 منظمات وأحزاب و550 عضواً بارزاً وشهيرًا من الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية والخبراء والفنانين والمثقفين والعلماء والضباط إضافة إلى قادة ما يسمى بـ «جيش التحرير الوطني الإيراني» الذراع المسلح لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية والذي يتمركز حتى اليوم في معسكر «أشرف» في العراق وتكونت أغلبية قادته من النساء.
والمنظمة يتزعمها مسعود رجوي الذي يتولى في الوقت نفسه رئاسة «المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية» والقيادة العامة لـ «جيش التحرير الوطني الإيراني». وفي أغسطس/ آب 1993 انتخب «المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية» بالاجماع مريم رجوي رئيسة للجمهورية للفترة الانتقالية وهي تتولى مسؤولية الإشراف على نقل السلطة «بشكل سلمي إلى الشعب الإيراني بعد سقوط النظام الإيراني الحالي» حسب تعبير المجلس.
في نوفمبر 2008 وبعد معركة استمرت سنوات أمام القضاء الأوروبي، ألغت محكمة العدل الأوروبية قرارا سابقا من الاتحاد الأوروبي يقضي بتجميد أموال منظمة مجاهدي خلق بسبب إدراجها على "اللائحة الأوروبية للمنظمات الارهابية". حيث اعتبرت المحكمة في قرارها "أن قرار الاتحاد الأوروبي انتهك حقوق الدفاع لعناصر مجاهدي خلق بعدم امدادهم بالمعلومات الجديدة التي تبرر إبقاءهم على اللائحة الأوروبية للمنظمات الإرهابية....وبرفضها إعطاء المحكمة بعض المعلومات المتصلة بالمسألة". وبهذا القرار حصلت منظمة مجاهدي خلق بما كانت تطلب به بشأن تأكيدها عدم ضلوعها في أي نشاطات إرهابية.
ويعتبر صدور هذا القرار تأكيدا لمنظمة مجاهدي الشعب الذي أكدت على الدوام عدم ضلوعها في أي نشاطات إرهابية، حصلت على ما تطالب به بعد معركة استمرت سنوات أمام القضاء الأوروبي.

رفع المنظمة من لائحة المنظمات الإرهابية.
نددت إيران بقرار الاتحاد الأوروبي شطب منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة من قائمة المنظمات التي يعدها الاتحاد إرهابية.
وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان لها إن أيدي مجاهدي خلق "ملطخة بدماء الآلاف من الإيرانيين وغير الإيرانيين"، وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يتعامل "بمعايير مزدوجة" في موضوع ما يسمى "الإرهاب".
وأضاف البيان أن وراء القرار الأوروبي "أهدافا سياسية غير مشروعة"، وقال إن المنظمة "لم تدن قط العنف ولم تضع السلاح وما زالت تواصل لجوءها إلى الإرهاب".
أحكام قضائية وقد قرر الاتحاد أيضا رفع القيود عن أموال المنظمة في دوله. وأوضح منسق الشؤون الخارجية والدفاعية في الاتحاد خافيير سولانا، أن هذا الإجراء يأتي في إطار الالتزام بقرارات قضائية صدرت عن محاكم أوروبية.
وقد جاء القرار الذي اتخذه وزراء خارجية الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد إثر صدور حكم من المحكمة الأوروبية في لوكسمبورغ في ديسمبر/ كانون الأول الماضي يقضي بأنه من الخطأ أن تستمر هذه الدول في تجميد أصول منظمة مجاهدي خلق بعد رفعها من القائمة البريطانية للمنظمات الإرهابية.
وقد وبخت المحكمة في قرارها فرنسا متهمة إياها بالعجز عن تقديم إثباتات على أن المنظمة الإيرانية تشكل تهديدا إرهابيا، كما حكم القضاء البريطاني وفي مايو/ أيار الماضي بشطب مجاهدي خلق عن لائحة المنظمات الإرهابية في بريطانيا. مع العلم بأنه قامت الولايات المتحدة الأمريكية بشطب الحركة من قائمة المنظمات الإرهابية في عام 2003 بشرط تخليها عن السلاح وهذا ماقامت به الحركة في مقابل أن تؤمن الولايات المتحدة الحماية للحركة.
مصالح أوروبية من جهته قال إمام جمعة طهران المؤقت أحمد خاتمي الاثنين في تصريح لوكالة أنباء مهر إن قرار شطب مجاهدي خلق من لائحة المنظمات الإرهابية يدل على أن الاتحاد الأوروبي "كاذب في ادعائه محاربة الإرهاب".
وأضاف أن الاتحاد بهذا القرار أثبت أنه "كاذب في تشبثه بموضوع الليبرالية الديمقراطية"، وأنه "يستخدم عناوين مثل حقوق الإنسان ومحاربة الإرهاب أدوات يلوح بها" خدمة لمصالحه.
واعتبر أن هذه الخطوة الأوروبية "تستهدف مواجهة الثورة الإسلامية الإيرانية".

خافيير سولانا قال إن القرار الأوروبي التزام بأحكام قضائية (الأوروبية-أرشيف) حركة معارضة ومنظمة مجاهدي خلق حركة إيرانية معارضة تأسست في العام 1965 على أيدي مثقفين إيرانيين أكاديميين بهدف إسقاط نظام الشاه.
وبعد سقوط نظام الشاه نتيجة الثورة الإسلامية في العام 1979، ظهرت خلافات بينها وبين نظام الحكم الإيراني الجديد وصلت بعد عامين ونصف العام من الثورة إلى حد التقاتل بين الجانبين في صراع أدى إلى مقتل الآلاف.
وتعد مجاهدي خلق جزءا من ائتلاف واسع شامل يسمى بـ"المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي يعمل برلمانا إيرانيا في المنفى، ويضم خمس منظمات وأحزاب و550 عضوا بارزا من الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية والخبراء والفنانين والمثقفين والعلماء والضباط.
إلا أن إيران تتهم المجموعة "بالخيانة" لتحالفها في ثمانينيات القرن الماضي مع العراق إبان حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في الحرب بين البلدين.[بحاجة لمصدر] يقول السيد اري محمد نوري خليفة احد سكان مدينة كفري قائلا :وللحركة تاريخ اسود بالنسبة لتحالفها مع قوات العراقية لفرض سيطرة على انتفاضة كوردستان العراق. حيث تورط انصار وجماعات كثيرة ووحدات عسكرية تابعة للحركة كانت ترافق القوات العراقية للسيطرة على كوردستان وجنوب العراق بعد فشل الانتفاضة. ة يضيف السيد اري خليفة أيضا : معسكر اشرف كان منطقة عمليات عسكرية ضد أبناء كوردستان حيث قتل العديد من سكان كفري بايدي مسلحين تابعين للحركة.
خلال العام 1990، تعاونت مجاهدي خلق الايرانية مع الدكتاتور العراقي السابق صدام حسين، وجاء إلى العراق، حيث حصلت على الذخيرة والدبابات من صدام لتدمير وإبادة الأكراد[بحاجة لمصدر]. منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الشعبية التي أعمالا إرهابية شنيعة حيث بعيدا عن أي قيمة الإنسان عن مقتل عشرات الالاف من الاكراد من عمره، والشابات، والأطفال. واحد من البيان الشهير لزعيم مجاهدي خلق الايرانية مريم رجوي كما قالت لها كان الجنود : "لا تضيعوا وطلقات الأسلحة في بلدكم على الأكراد، واذهبوا مع الدبابات فوقهم".
نشاطات.
قبل وقوع "الثورة الإيرانية" بعد أشهر، وتحديداً في كانون الثاني 1979م، أطلق جهاز السافاك سراح بعض عناصر الحركة، وكان من بينهم مسعود رجوي.
قامت حركة مجاهدي خلق بمهاجمة بعض الأهداف الغربية في الفترة التي سبقت قيام الثورة الإيرانية، ولكنها بعد قيام الثورة الإيرانية قامت بتنفيذ العديد من العمليات العسكرية ضد النظام الحاكم في إيران.. وكان من أبرزها:
اغتيال بعض رموز الحكم في الجمهورية الإيرانية.
تفجير مبنى البرلمان الإيراني، على النحو الذي أدى إلى مقتل عدد كبير من النواب.
تدمير الكثير من المنشآت الاقتصادية الإيرانية.
كذلك واصلت الحركة عداءها للدول الغربية، وبسبب تورط الحركة في اغتيال العديد من العسكريين الأمريكيين الموجودين في إيران خلال فترة السبعينيات، فقد اعتبرتها بعض الدول الغربية مثل أمريكا وكندا حركة إرهابية. وتجدر الإشارة إلى أن نظام صدام حسين كان يقدم لحركة مجاهدي خلق الكثير من الدعم المالي والعسكري والسياسي، وبالذات خلال فترة الحرب العراقية- الإيرانية.
استمرت حركة مجاهدي خلق في تبني أيديولوجيتها المعادية للنظام الحاكم في إيران، ولكن ما كان مثيراً للانتباه هو قيام الولايات المتحدة حالياً بتوسيع وتوطيد وجود الحركة في الأراضي العراقية، وأصبحت لها المنشآت العسكرية الآتية.
معسكرأشرف: وتوجد فيه رئاسات القيادة العسكرية، ويبعد حوالي 100 كيلومتر عن حدود إيران الغربية، و100 كيلو متر شمال بغداد.
معسكر نزالي: يبعد 40 كيلومتراً عن الحدود الإيرانية، و120 كيلومتراً شمال شرق بغداد.
معسكر فايزي: ويقع في مدينة الكوت العراقية.
معسكر يونياد علافي: ويقع بالقرب من مدينة المقدادية العراقية.

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 30-07-16, 07:54 AM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منظمة معارضة يتزعمها مسعود رجوي، وهي أهم تشكيل معارض للنظام الإيراني القائم، تأسست عام 1965 وشاركت في إسقاط نظام الشاه، ثم دخلت في اشتباكات دامية مع النظام الإيراني الذي سيطرت عليه مؤسسة ولاية الفقيه.
النشأة والتأسيس
نشأت منظمة مجاهدو خلق عام 1965 وشاركت في مظاهرات إسقاط نظام الشاه
محمد رضا بهلوي. غير أن سيطرة المؤسسة الدينية على مرحلة ما بعد سقوط النظام عجلت بالتصادم بينهما.
التوجه الأيديولوجي
ترى المنظمة في الإسلام "أيديولوجية ديمقراطية ذات ديناميكية"، وكان مؤسسو المنظمة يؤكدون أن هذه القراءة للدين كفيلة بتحقيق الديمقراطية والحرية لإيران، كما كانوا يوضحون أن أسس الاستيعاب الموضوعي للإسلام يكمن في التمسك بقيم "الفداء" و"الصدق"، إذ بدونهما لا يمكن إزالة أي اضطهاد.
الشاه والخميني
عارضت "مجاهدو خلق" نظام الشاه الذي أعدم يوم 25 مايو/أيار 1972 عددا من مؤسسيها وأعضاءً من لجنتها المركزية.
وعندما بدأت المظاهرات الحاشدة ضد الشاه، شاركت فيها المنظمة بحماس كبير، وتذكر أدبياتهم أنهم ساهموا بقوة في تعبئة الرأي العام ضد استبداد نظام بهلوي.
وبعد نجاح الثورة الشعبية التي أطاحت بالشاه، اختلفت الرؤى بين الخميني وأتباعه وبين قيادات مجاهدي خلق التي عبرت عن تخوفاتها من جمع السلطة الدينية والتنفيذية في يد رجل واحد هو الخميني، وأكدت أن ذلك يمثل خطرا كبيرا على مستقبل إيران.
ولم يبد في الأفق أي تقارب بين الطرفين، حيث كانت المنظمة ـبحسب أدبياتهاـ تطالب بتفادي التمييز بين المواطنين على أسس الدين أو الطائفة، وتدعو بالمقابل إلى التركيز على حل المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تتخبط فيها البلاد، بينما كان نظام الخميني يرى في المنظمة خطرا يجب التخلص منه.
استمرت المعارضة السلمية منذ 1979 وحتى 1980، حيث دعم مجاهدو خلق الرئيس الإيراني الأسبق بني صدر في مواجهة المؤسسة الدينية، وبدأت المنظمة تسيّر مظاهرات ضد نظام الخميني، فووجهت بضربات عنيفة.
وعند اندلاع مقاومتها المسلحة لنظام الخميني -مطلع الثمانينيات- سطرت المنظمة برنامجا سياسيا لائتلاف سياسي يكون بديلا لنظام الخميني شارك فيه رئيس الجمهورية وقتها بني صدر بعد إطاحة الخميني به، وتولى مسعود رجوي رئاسة الائتلاف وأطلق عليه اسم "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية"، وغادر البلاد برفقة بني صدر إلى المنفى الباريسي.
اشتدت حدة الخلاف بين الجانبين، فدخلت المنظمة في اشتباكات دامية مع الحكومة الإيرانية، وقتل واعتقل على إثرها الكثير من عناصرها، واضطرت للجوء إلى المنفى لتواصل حربها على نظام "الجمهورية الإسلامية" تحت شعار بناء دولة "ديمقراطية إسلامية" بديلة.
وتطلق إيران ووسائل الإعلام الموالية لها على حركة مجاهدي خلق اسم "منافقي خلق"، في حين تتهم الحركة النظام القائم بالاستبداد وبأنه دولة "الملالي" الذين يسيطرون على مقدرات الشعب الإيراني.
وتحولت بغداد منذ عام 1986 -إبان الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)- إلى معقل عسكري رئيسي للحركة وكوادرها في المنفى، وكانت منطلقا لهجماتها ضد أهداف داخل إيران سواء كانت منشآت أو أشخاصا من رؤوس النظام، وذلك بعد أن وفرت لها الحكومة العراقية العتاد والتدريب وجميع المستلزمات العسكرية.
وكان معسكر أشرف -قرب مدينة الخالص- قاعدة لمجاهدي خلق، التي نفذت عمليات ضد القوات الإيرانية خلال تلك الحرب ونقلت إليه الغنائم من دبابات وآليات، بالإضافة إلى دوره كمركز للتدريب.

تداعيات سلبية
وبعد حرب الخليج الثانية (غزو
الكويت وتداعياته) تلقت الحركة ضربات قاسية، حتى إن الطائرات الإيرانية تتبعت مواقع الحركة داخل الأراضي العراقية، بعد أن دارت الدوائر على العراق.
وصنفت الإدارة الأميركية عام 1997 حركة مجاهدي خلق من بين التنظيمات الإرهابية، إلا أن هذا لم يمنع الحركة من مزاولة نشاطها في الولايات المتحدة، حيث استصدرت في مايو/أيار 2001 حكما من إحدى المحاكم الأميركية بأن لها الحق في الحصول على فرصة للدفاع عن نفسها.
وأثناء غزو العراق تعرضت مواقع الحركة لقصف القوات الأميركية البريطانية، واعتبرتها جزءا من التشكيلات العراقية، إلا أن القوات الأميركية عادت بعد سقوط العراق وأعلنت عن توقيع اتفاق مع الحركة يضمن السماح لها بالاحتفاظ بسلاحها والبقاء في العراق ومواصلة كفاحها المسلح، الأمر الذي أقلق طهران ودفع بعض مسؤوليها لوصف أميركا "بالكذب في حملتها على الإرهاب".
أما فرنسا فقد اتخذت خطوة غير مسبوقة -على الصعيد الأوروبي- ضد الحركة، حيث قامت قوات الأمن الفرنسية في يونيو/حزيران 2003 بحملة دهم لمكاتب المنظمة اعتقلت على إثرها العشرات من المتعاطفين معها، وأحالت عددا منهم بمن فيهم زعيمة الجناح السياسي للمنظمة مريم رجوي على التحقيق للاشتباه في علاقتهم بالإرهاب.
في حين نشط أعضاء الحركة في التظاهر والاحتجاج على إجراءات السطات الفرنسية حتى إن بعض المحتجين قاموا بحرق أنفسهم، وانتهت الأزمة بأن أفرجت السلطات عن مريم رجوي بكفالة مالية ووضعها تحت رقابة قضائية.
وقد أدرج الاتحاد الأوروبي منظمة مجاهدي خلق على قائمة الجماعات المحظورة عام 2000، إلا أنه لم تسجل حالات دهم واسعة على المنظمة غير تلك التي قامت بها فرنسا.
وتردد سنة 2004 حديث عن وجود مفاوضات أميركية إيرانية لمقايضة بعض أعضاء مجاهدي خلق ببعض الأعضاء البارزين في تنظيم القاعدة الذين فروا إلى إيران أثناء الغزو الأميركي لأفغانستان، حيث كان يعتقد أن نجل أسامة بن لادن من بينهم، إضافة إلى الناطق باسم الجماعة سليمان أبو غيث والرجل الثالث في القاعدة المصري سيف العدل.
ورغم النفي الإيراني المتكرر لذلك، استدل البعض على صحة هذه الاتصالات بالصبر الأميركي على إيران، وبإعلان وزارة الخارجية الأميركية يوم 16 أغسطس/آب 2003 إغلاق مكاتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وتجميد ممتلكاته، وهو الجناح السياسي لمنظمة مجاهدي خلق، وهو ما ردت عليه إيران بالقول -على لسان وزير خارجيتها حينذاك كمال خرازي- إن "قادة هذه المجموعة الإرهابية موجودون في العراق الذي يخضع لسيطرة الأميركيين".
المصدر : الجزيرة نت

 

 


الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 06:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع