بوركينا فاسو.. الجيش يسيطر على المرافق الحيوية في البلاد والسفارة الأميركية تغلق أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          أوكرانيا.. الناتو يحشد قواته والكرملين يتهمه بالتصعيد وجونسون متفائل بإمكانية الحل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          تحقيق استقصائي أوروبي.. من هم الدبلوماسيون الروس الذين طردهم الناتو بتهمة التجسس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          للمرة الثانية خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون مواقع حساسة في الإمارات وقوات أميركية تحتمي بالملاجئ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          وزير دفاع اليمن: أمن الملاحة الدولية يتحقق بزوال أدوات إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          انطلاق تمرين "مرجان 17" بين القوات البحرية السعودية والمصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          هجوم سجن الحسكة.. أكثر من 100 قتيل بمعارك تنظيم الدولة و"سوريا الديمقراطية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لبيد : صفقة الغواصات أخطر قضية فساد أمني بتاريخ إسرائيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          فورين بوليسي: كيف يمكن للحرب بين أوكرانيا وروسيا أن تؤثر على آسيا وأفريقيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          مقتل عسكري فرنسي بهجوم في مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لينا خان - رئيسة لجنة التجارة الفدرالية الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          عقب إطلاق نار بثكنات.. سلطات بوركينا فاسو تنفي احتجاز الرئيس ووقوع انقلاب عسكري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بعد طول شك ولا مبالاة.. شبح الحرب يعود إلى شوارع أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.. هل أطلقت واشنطن "رصاصة الرحمة" على التفاهم مع موسكو؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


العقل المدبر لعدة تفجيرات دامية - غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد الذي أعلن العراق اعتقاله؟

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 19-10-21, 07:52 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي العقل المدبر لعدة تفجيرات دامية - غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد الذي أعلن العراق اعتقاله؟



 

العقل المدبر لعدة تفجيرات دامية.. من هو غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد الذي أعلن العراق اعتقاله؟

اعتقال الزوبعي جاء بعد نحو أسبوع من إعلان العراق القبض في دولة مجاورة على سامي جاسم الجبوري، "مشرف المال" في تنظيم الدولة ونائب زعيمه السابق أبو بكر البغدادي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
العراق قال إن الزوبعي اعتقل خلال عملية معقدة نفذت بالتعاون مع دولة مجاورة لم يسمها (مواقع التواصل)



19/10/2021

أعلنت السلطات العراقية مساء أمس الاثنين اعتقال غزوان الزوبعي الملقب بأبي عبيدة بغداد العقل المدبر وراء واحد من أكثر التفجيرات الدموية التي استهدفت منطقة تجارية مكتظة في حي الكرادة وسط بغداد عام 2016، وتسبب في سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح وعدة تفجيرات أخرى.
وغرّد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على تويتر بنبأ اعتقال الزوبعي بعد ملاحقة مخابراتية معقّدة خارج العراق، واصفا الزوبعي بأنه "الجاني الأساسي وراء فظائع الكرادة وغيرها الكثير".

وقال مسؤولان في المخابرات العراقية لوكالة أسوشيتد برس إن الزوبعي، وهو عراقي، اعتقل خلال عملية معقدة نفذت بالتعاون مع دولة مجاورة لم يكشفا اسمها. تم تعقبه من قبل السلطات لعدة أشهر، وأشارا إلى أن الزوبعي اعتقل في هذه الدولة، ونُقل إلى العراق قبل يومين.
والزوبعي البالغ من العمر 29 عامًا، كان من مقاتلي القاعدة عندما سجنه الأميركيون في العراق في معتقل كروبر قرب مطار بغداد الدولي حتى عام 2008، ثم هرب من سجن أبو غريب في عام 2013. وانضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية بعد ذلك.
وقال مسؤولون عراقيون إن الزوبعي خطط للعديد من الهجمات في العراق، وكان أشهرها تفجير الكرادة عام 2016. وكان يعمل تحت قيادة إلياس أبو عبيدة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تفجير الكرادة عام 2016 خلف مئات القتلى والجرحى (رويترز)


وبحسب الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول، فإن الزوبعي مسؤول عن 4 تفجيرات على الأقل. وأضاف في بيان عبر تويتر أن الزوبعي "كان مشرفا أيضا على تفجير مزدوج بمول النخيل" في العاصمة بغداد في سبتمبر/أيلول 2016 من خلال انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، وتلاها تفجير مركبة مفخخة. وأضاف أنه المسؤول عن تفجير مركبة مفخخة في بغداد في مايو/أيار 2017، وتفجير آخر في الشهر ذاته في منطقة الشواكة قرب هيئة التقاعد العامة. وأشار رسول إلى أن الزوبعي هو المسؤول عن تفجير مركبة استهدفت زوار الإمام الكاظم في مايو/أيار 2016.

وقتل ما لا يقل عن 292 شخصًا وأصيب نحو مئتي جريح في تفجير عربة مفخخة بواسطة انتحاري اسمه "أبو مها العراقي"، واستهدف التفجير منطقة تجارية مكتظة بالمتسوقين في حي الكرادة ببغداد مطلع يوليو/تموز 2016 قبل 3 أيام من عيد الفطر، وحوّل التفجير المركز التجاري إلى جحيم، وغذى الحريقَ صندوق ممتلئ بالملابس والعطور الزيتية ومبطن بألواح قابلة للاشتعال.

وجاء اعتقال الزوبعي بعد نحو أسبوع من إعلان العراق القبض في دولة مجاورة على سامي جاسم الجبوري، "مشرف المال" في تنظيم الدولة ونائب زعيمه السابق أبو بكر البغدادي، وفق مصدر رسمي عراقي.
وأعلن العراق أواخر العام 2017 "انتصاره" على تنظيم الدولة بعد طرد مقاتليه من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014، في حين قتل البغدادي عام 2019.
وتراجعت مذاك هجمات التنظيم في المدن تراجعا كبيرا، لكن القوات العراقية لا تزال تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وصحراوية، في حين يستهدف التنظيم بين وقت وآخر مواقع عسكرية، ونفّذ الشهر الماضي هجوما أودى بثلاثين مدنيا في حي مدينة الصدر في العاصمة بغداد.
وأشار تقرير للأمم المتحدة نشر في فبراير/شباط الماضي إلى أن "تنظيم الدولة يحافظ على وجود سري كبير في العراق وسوريا، ويشن هجمات على جانبي الحدود بين البلدين مع امتداده على الأراضي التي كان يسيطر عليها سابقا".
وقدّر التقرير بأن تنظيم الدولة لا يزال يحتفظ بما مجموعه 10 آلاف مقاتل "نشط" في العراق وسوريا.
واعتبر مسؤول في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أن التنظيم في العراق "محلي جدا"، وأن وضعه المالي "صعب".

ويقدم التحالف الدولي الدعم للقوات العراقية في حربها على تنظيم الدولة منذ العام 2014، ويضم 3500 عسكري، بينهم 2500 أميركي، ستتحول مهمتهم إلى "استشارية" و"تدريبية" تماماً بحلول نهاية العام.

المصدر : وكالات + الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع